أهلا وسهلا بك إلى عبدالرحمن يوسف - شعر، أدب، ثقافة، تعليم، سياسة، أخبار.

النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    148

    افتراضي ابيات شعر رائعه للدكتور احمد الوائلي

    الشيخ احمد الوائلي من مواليد العراق 1928 - 2003 يحمل عدة شهادات دينية وأدبية منها شهادة الدكتوراه من الازهر ... ترك العراق في 1979 وهاجر بسبب التهديد الجدي على حياته ..
    * بعض كتبه :
    - نحو تفسير علمي للقرآن الكريم .
    - دفاع عن الحقيقة .
    - هوية التشيع .
    - أحكام السجون في الشريعة والقانون{نال بها شهادة الماجستير من جامعة بغداد}.
    - إستغلال الأجير وموقف الشريعة منه .( دراسته التي نال عنها شهادة الدكتوراه في عام 1972 ) ( ليكون أول خطيب يحصل على شهادة الدكتوراه )
    - تجاربي مع المنبر الحسيني .

    إضافة إلى عدة دواوين شعرية ...
    وكانت له صداقات وعلاقات وثيقة مع مشايخ الأزهر وبعض أدباء مصر ومساعي حثيثه للتقريب والوحده مما يعزز قوة أمتنا ..

    ودماؤنا امتزجت سواء فلم تكن...فرقا يصنفها الهوى وينوع
    وتعانقت فوق الحراب أضالع...منا فما ميزت هنالك أضلع
    ومشت تصنفنا يد مسمومة...متسنن هذا وذا متشيع
    يا قاصديّ قتل الأخوة غيلة...لموا الشباك فطيرنا لايخدع
    غرس الإخاء كتابنا ونبينا...فامتد واشتبكت عليه الأذرع

    وكان موضوعيا علميا في كل مايطرحه .. فانظر مثلا لرأيه في بعض شعائر عاشوراء وكيف يصف القائمين بها بأنهم نعاج ويتوعدهم ويقول إن وراء هذا التشويه أيادٍ خفية غايتها التشويه وتريد الرقص على جراحنا...
    http://au.youtube.com/watch?v=ncNRtsaQsHM
    التعديل الأخير تم بواسطة مينا عبد الله ; 10-11-2008 الساعة 02:03 pm سبب آخر: تعديلات طفيفة،

  2. #2
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    148

    افتراضي

    للشيخ قصائد بصوته العذب لم استطع تنزيلها..
    هذه قصيده مكتوبه القاها سنة 1977 لدى استقباله للدكتور عبد الفتاح عبد المقصود من مصر ..وهي بعنوان { وافد مصر } :

    http://au.youtube.com/watch?v=hkVqv6WmUv4

  3. #3
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    148

    افتراضي

    وهذه قصيدة له في مدح سيد الرسل محمد عليه واله وخيرة صحبه السلام:

    أتيتـك بالأشـواق أطفـو وأرسـب ُ= وكلِّـيَ آمـــالٌ و كُـلُّـك مَطـلـــب ُ
    ملكتَ علـى بُعـد الديـار مشاعِـري = فأنت إلى ذهنـي مـن الفكـر أقـربُ
    إلى أن دنت مني الديـار و أصبحـتُ = قبابُـك فـي عينـي تهـلُّ وتغـرب
    تلاشت حدودي في حدودك و الهـوى = تُـوحَّـدُ اشـتـاتٌ بــه وتُــذوَّب
    فعـدتُ و مـا إلاكَ عنـد مشاعـري = فأنت بهـا فكـر و ديـنٌ و مذهـبُ
    قطعتُ إليـك البِيـدَ شاسعـةَ المَـدى = إذا ما تقضّي سبسـبٌ جـد سبسـب
    تخايل فيها الرمـل أن صـار معبـراً = إلـيـك ودربٌ للحبـيـب محـبـب
    ولاح عليـه رسـم أخفـاف نـاقـةٍ = غـزوتَ عليهـا يـوم لله تغـضـبُ
    وقافلـة مـا زال رجــع حدائـهـا = يغـرد فـي بـدرٍ واُحـدٍ و يطـربُ
    عليها من الصحـب الكـرام عزائـم = الـى الان بالصحـراءِ منهـا تلهـب
    يقـود بهـا للفتـح فكـر معـمـقٌ = ويحدو بها للنصـر سيـف مجـرّب
    وما قام مجـدٌ أو تسامـت حضـارةٌ = بغير النهى يفتن و السيـف يضـربُ
    ولمـا وطـأتُ المِسـك مِن أرضِ طيبـه = وهبَّ عبير من شـذى الخلـد أطيـبُ
    وأقحمتُ طرفي لجَّـة النـور لوّحـت = شمائل أشهى مـن خميـلٍ و أعـذبُ
    تخيّلتُ عشـراٌ مـن قـرونٍ وأربعـا = سُتبعد طَرْفـي عـن رُؤاك و تحجـبُ
    ولكن رأيتُ الأمس عنـدي بسحـره = ثريٌّ كما يهـوى الجـلال و يطلـب
    كـأن السنيـن الذاهبـاتِ وبُعـدهـا = مرايـًا بهـا تدنـو إلـي وتـقـربُ
    ولملمتُ طرفي من سنـاك و لَمعِـهِ = كذا الشمس تعشو العين منها و تتعب
    وراودتُ فكـري ان يعـيـك فــأدّهُ = بأنـك أوفـى مـن مـداه وأرحـبُ
    فآويـتُ للذكـرى يمـسُّ سلافـهـا = فمـي فـإذا ريقـي لهـا يتحـلـبُ
    وهوّمتُ للأصـداء تُسكـر مسمعـي = بأنغامهـا فالدهـر هيمـانُ مـطـربُ
    سماحاً أبا الزهراء ان جئـتُ أجتلـي = سناك و أستهـدي الجـلال و أطلـب
    اذا لم تؤمِّـل فيـض نـورك ظلمتـي = فمن أين يرجو جلوة النـور غيهـبُ
    وإن لم يلـج ذنبـي ببابـك خاشعـا = فمن أين يرجـو رحمـة الله مذنـبُ
    ومثلك من أعطى و مثلي من اجتـدى = فإن السما تنهـلُّ و الارضُ تشـربُ
    ومـا عنـد بـاب الانبيـاء مـعـرَةٌ = فليس علـى مـن أمَّ بابـك معتـب
    أهبـتُ بنقصـي فاستجـار بكـامـلِ = الى ذاتـه يُنمـى الكمـال و يُنسـبُ
    وأغـرى طلابـي أن فيـض معينـه = مَدى الدَهر ثرٌ مـا يجـف وينضـب
    وعفرت خدي في ثرًى مـسَّ عفـرَهُ = لجبريل من جنحيـه ريـشٌ مزغـب
    وفـيـه محـاريـبٌ لآلِ مـحـمـدٍ = بهـنَ ضراعـاتٌ الـى الله تُنصـب
    وآثـار أقـدام صـغـارٍ و مهـجـع = الـى الحسنيـن الزاكييـن و ملعـب
    وصوت رحى الزهراء تطِحن قوتها = إلى جلد كبشِ حيـث تجلـس زينـب
    رؤى سوف يبقى الدهر يروي جلالها = وتبقى على رغـم البساطـةِ تأشـب
    عهدتـك و القـران نـور وحكـمـة = يشـد إليـه التائهـيـن و يـجـذبُ
    وأنت عطـاء كلمـا احتاجـت الدُنـا = الـى مكسـبٍ منـه تولـد مكسـب
    و انـت طمـوح نـال كـل ممـنـع = ولم يرضه من غارب النجـم منكـب
    وأنت شمـوخ فـي النوائـب مرقـل = علـى عـزمـاتٍ كلـهـن تـوثُـب
    و أنـت اذا مـا التـاث رأي اصابـةٌ = مسددةٌ عن صائِـب الـرائ تعـرب
    فمـا بالـنـا لا نجتلـيـك بتيهـنـا = و أنـت لنـا نبـعٌ وروضٌ مخصـب
    فقد يكتفـي فـي تافـه الـزاد كاسـل = لانَ كريـم الـزاد مـاتـاه متـعـب
    ويؤذي النُهى و المنطق الجد ان يرى = هـراءً هزيـلاً يستطيـل ويطـنـب
    تداعـي إليـه الحالمـون و غرهـم = بريـقٌ بـه فيمـا عرفنـاه خـلّـب
    فخاطـب منهـم فـاشـلاً ومبـلََـداُ = و صوره المظلـوم يُسبـى ويُنهـبُ
    فثابـوا اليـه يرمحـون و عنـدهـم = من الحقد ما يبري الرقـاب ويحطـب
    ويولمـك الانسـان يقـتـل تِـربَـهُ = ودون الدماء الحمر ما هـو اصـوبُ
    وقـد تحسبنّـي ظالـمـاً متجنـيـاً = تناسى الـذي يفضـي لـذا ويسبـبُ
    وكلاَ فما انسـى كروشـاً تضخمـت = من السحت يُجنى والكسيـرة تُنهـب
    ولا بالـذي ينسـى سياطـًا لئيـمـةً = تشظِّي جلـودَ الكـادحيـن وتُلهـب
    ولكننـي أرثـي لنـاسٍ تفـرُ مــن = جحيـمٍ ليحويهـا جحـيـمٌ مـذهـبُ
    تعثَّر فـي أشواطـه وهـو لـم يـزل = الى الآن يـروي الإدّعـاء ويصخـبُ
    فهبنا أبا الزهـراء قوتـاً فلـم يعـد = بِمِزْوَدِنَـا مـا يُستطـاب و يـعـذبُ
    ورُدَّ لنـا هـذا الاصـيـلَ لفجـرنـا = إلى النبع يهمي النور ثـرّأ ويسكـبُ
    وسـدّد خطانـا بالطريـق فدربُـنـا = طويـل عـلـى أقدامـنـا متشـعـبُ

  4. #4
    Super Moderator
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    11,988

    افتراضي

    الأخ الفاضل امير 110

    جزاك الله خيرا على هذا المجهود الرائع ..

    الشيخ د . أحمد الوائلي رحمه الله كان من أروع من أرتقى المنبر الحسيني وعرض لأفكار غاية في الدقة وجديرة بأن يسجلها التاريخ له كرجل منصف وموضوي في طرحه ، قرأت كتابه " هوية التشيع " عندما أهداني إياه أحد الأخوة المقيمين ( عراقي الجنسية ) وفيه توضيح وشرح دقيق لهوية التشيع ورفضها ربط الشيعة العرب بما يلصق بهم كتهمة الصفوية وعدم انتمائم لأوطانهم ووضح تاريخ ظهور التشيع وامتداده العميق .. وكذلك أمتلك نسخة الديوان الكامل للدكتور الوائلي ولكن للأسف بنسخة pdf وليس word لذا أجد صعوبة في دعم موضوعك بنشر بعض منه ، ولكن عسى ان يسعفني الوقت واستطيع كتابتها وبالتالي نشرها ..

    بالغ احترامي

    ميــــــــــنا
    أنا صحوت من الطفولة ....

    لا تصحُ أنت أبداً

  5. #5
    Super Moderator
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    11,988

    افتراضي

    ومن كتبه ايضا التي لم توردها اخي الكريم أمير 110 : - حماية الحيوان في الشريعة الاسلامية
    - الأولويات في حياة الإمام علي عليه السلام
    - الخلفية الحضارية للنجف الاشرف قبل الاسلام

    وانتظر منك المزيد من المعلومات والقصائد للشيخ الدكتور الوائلي فإنه يستحق هذا الوفاء

    تحيتي

    ميـــــــــــنا
    أنا صحوت من الطفولة ....

    لا تصحُ أنت أبداً

  6. #6
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    148

    افتراضي

    شكرا جزيلا لتعليقاتك اللطيفه اختي الفاضله مينا
    قبل ايام قام رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بالقاء كلمه في حفل تكريم الشيخ الوائلي رحمه الله ..
    ومن مميزات الشيخ الوائلي هي صداقاته مع اساتذة ومفكرين من مختلف البلدان ..وبخصوص تواضعه سئلوه يوما عن علمية السيد محمد باقر الصدر فقال : انا اقيّمه ؟! .. قد اصلح لاكون موزع الشاي في مكتبه ... وهذا تواضع العلماء .

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Back to Top